ءادرار تقول : نعم للتعديلات الدستورية وبغياب صوت منت أكليب

اثنين, 04/10/2017 - 10:06

  مع غياب  منت أكليب وتعبئة وتحسيسا بأهمية التعديلات الدستورية المرتقبة نظمت فدرالية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في ولاية آدرار مهرجانا شعبيا حاشدا مساء اليوم السبت بقصر المؤتمرات تداعى له أبناء الولاية من كل حدب وصوب لتكتظ قاعات قصر المؤتمرات وساحاته بالجماهير المساندة والداعمة لخيارات صاحب الفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز تحت يافطة الذراع السياسي لبرنامجه حزب الاتحاد من أجل الجمهورية 

أول المتحدثين من على المنصة بعد افتتاح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم كان اتحادي الحزب بالولاية السيد سدين ولد سيد أحمد رحب خلال كلمته بالحضور وثمن الأدوار التي بذلها وجهاء وأطر الولاية من أجل إنجاح التظاهرة .

فيما ألقت معالي الوزيرة السيدة لمينة بنت القطب ولد أمم كلمة أطر الولاية خصصتها لذكر الإنجازات التي تحققت في البلد منذ تقلد صاحب الفخامة محمد ولد عبد العزيز مقاليد الحكم في البلد مضيفة أنه منذ انتخاب الرئيس المؤسس صاحب الفخامة أعطى تعليماته للحكومة بالعمل على  ما ينفع الناس ويمكث في الأرض لذلك تم منح الأولوية لتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين سكنا وصحة وتعليما، وبناءا على ذلك تم تخطيط الأحياء العشوائية في العاصمة وبعض المدن الكبرى ذات الكثافة السكانية العالية وتم تجميع القرى لتستفيد من الخدمات اليومية.

 

الوزيرة منت أمم أشادت ببرنامج أمل ودوره في توفير السلع والمواد الغذائية الأكثر استهلاكا على عموم التراب الوطني بأسعار رمزية .

وتضيف منت أمم أن كل ذلك صاحبه بناء المستشفيات والمراكز الصحية والمدارس وحفر الآبار فضلا عن شق الطرق وتعبيدها ربطا لأجزاء الوطن بعضها ببعض وتسهيلا لحركة تنقل المواطنين وبضائعهم.

ونوهت صاحبة المعالي إلى أن الحكومة عملت بتوجيهات مباشرة من صاحب الفخامة الرئيس المؤسس محمد ولد عبد العزيز على تعزيز روابط الأخوة والمواطنة بين كافة مكونات المجتمع الواحد الموحد حيث أشرف رئيس الجمهورية على اختتام عودة المهجرين وأقام صلاة الغائب على أرواح الشهداء .

وفي مجال الحريات أشارت السيدة الوزيرة إلى أنه  تم تحرير الفضاء السمعي البصري وأطلق العنان للحريات الفردية والجماعية ، وتبوأنا الصدارة العربية و الإفريقية خلال السنوات الأخيرة في مجال حرية الإعلام.

 

وأكدت منت أمم إلى أن استرجاع بلدنا لهويته العربية الإفريقية بقطعه للعلاقات مع الصهاينة  وقيادته للعمل الإفريقي والعربي ما كان ليتم لولا الإرادة الصادقة والعزيمة القوية  لصاحب الفخامة الأخ محمد ولد عبد العزيز .

أما كلمة الحزب الرسمية فقد ألقاها النائب الأول لرئيس الحزب السيد اجيه ولد سيداتي شكر خلالها الحضور وخاطبهم  بقوله : ” بوجودكم اليوم بهذا الكم وهذا الكيف نساءا و رجالا شبابا وشيبا برهنتم أن الشعب الموريتاني قد اتخد قراره بدعم التعديلات الدستورية “.

وأضاف ولد سيداتي إن حضور ساكنة آدرار برمزيته الجهادية والعلمية يمنح  جهود التعبئة والتحسيس لتمرير التعديلات الدستورية دفعة قوية .

 

وعن التعديلات الدستورية المرتقبة قال النائب الأول لرئيس الحزب : ” أنه لا يمكن اختزالها ولا التنقيص من أهميتها فهي تعتبر نظرية جديدة في حكامة البلد والسير به نحو تنمية شاملة وعادلة ينعم فيها الجميع بالتناغم والعدالة ، وأنها تحافظ على الماضي المشرف للبلد وتستشرف مستقبلا واعدا يتسم بالاستقرار والديمقراطية .

ولد سيداتي نقل للحضور تحيات رئيس الحزب الأستاذ سيد محمد ولد محم وقياداته ومناضليه وأضاف أن بعثات الحزب ستزور كافة أرجاء الوطن تعبئة وحشدا وتحسيسا بأهمية التعديلات الدستورية .

كما شهد المهرجان مداخلات لممثلين عن منتخبي الولاية شيوخا ونوابا وعمد أكدوا كلهم على استعدادهم وعملهم على تمرير التعديلات عبر الاستفتاء الشعبي .