تمبدغة: برميل المياء وصل حاجز 4000 أوقية !

سبت, 04/15/2017 - 01:47

لم تراوح أزمة المياه في الحوض الشرقي، أكبر الولايات الشرقية في البلاد مكانها، بل تفاقمت في الأيام الأخيرة ليصل ثمن برميل المياه 200 لتر، إلى 4 ألاف أوقية في مدينة تمبدغة، بحسب السكان هناك.

ويعاني سكان مقاطعة تمبدغة من ندرة شديدة في المياه على غرار ساكنة مناطق الولاية الأخرى، حيث اضطر معظم المواطنين إلى شراء المياه بأثمان باهظة، في حين لم تحرك السلطات الإدارية ساكنا بخصوص الموضوع في الوقت الذي ما تزال فيه الاستفهامات تحوم حول مشروع "أظهر" الذي مر على انطلاقه قرابة الخمس سنوات.

وكان سكان الحوض الشرقي قد نظموا العديد من التظاهرات والوقفات الاحتجاجية في عاصمة الولاية وهنا في انواكشوط، للفت انتباه السلطات إلى مشكل العطش الذي يهدد بقاء معظم السكان، وينذر بكارثة إنسانية إن واصلت الجهات المعنية تجاهل الموضوع.