تنظيمان جهاديان في شمال مالي يعلنان التوحد لمواجهة القوة المشتركة لمجموعة الساحل

سبت, 12/16/2017 - 09:11

أفادت مصادر إعلامية في مالي بأن اثنتين من الحركات المسلحة المنبثقة عن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، تنشط في شمال و وسط البلاد، وفي المناطق الحدودية مع كل من النيجر وبوركينا فاسو، أعلنتا عن تنسيق "نشاطهما" في الفترة القادمة.

وطبقا لمعلومات استخباراتية اطلعت "موريتانيا اليوم" على مضمونها عبر وسائل إعلام في شبه المنطقة، فإن تنظيم "الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى"؛ الذي أسسه ويقوده أبو وليد الصحراوي؛ أحد القادة الميدانين السابقين في تنظيم "القاعدة بالمغرب الإسلامي"؛ بايع تنظيم داعش مؤخرا، وتنظيم "نصرة الإسلام والمسلمين" الذي أسسه زعيم حركة "أنصار الدين" سابقا، إيجاد آغ غالي؛ قررا توحيد وتنسيق عملياتها في منطقة الساحل في ضوء الاستعدادات الجارية لنشرة قوة مشتركة تابعة لمجموعة دول الساحل 5.

وفيما تتركز العمليات المسلحة لتنظيم أبي الوليد الصحراوي (ينحدر من الصحراء الغربية وتدرب في الجزائر قبل التحاقه بتنظيم القاعدة)، في المناطق الحدودية بين مالي وبعض دول الجوار المنتمية لتجمع G5؛ يركز التنظيم الذي يقوده آغ غالي (متمرد أزواجي سابق، عاد من ليبيا بعد مقتل العقيد معمر القذافي)، عملياته في مناطق شمال و وسط مالي.