;ولد محم يقول ان تصرف النواب كان خطأ

أربعاء, 01/03/2018 - 10:41

أكد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا الأستاذ سيدى محمد ولد محم خلال حفل أقامه لنواب حزبه الليلة في فندق الأجنحة الملكية إن الأغلبية لديها مشروع واحد ورئيس واحد، وأولوية واحدة هي خدمة الشعب تعزيزا لاستقراره وتوجيه المشاريع التنموية لخدمته، مضيفا أن من يتحمل مسؤولية أمن الشعب وصحة الشعب وتشغيل الشعب ومحاربة الفقر في أوساط الشعب، ليس لديه الوقت الكافي للانشغال بالصراعات البينية أو افتعال الأزمات الداخلية أو عرقلة سير القافلة أو شغلها ببعض الأمور التافهة والثانوية

وقال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ان من يروج لوجود أزمة داخل الأغلبية الداعمة لرئيس الجمهورية ، أو لخلاف بين رموزها ومؤسساتها هو شخص جاهل بواقع الأغلبية، أو معارض يسلى النفس بالأمانى الزائفة بعد إحباط خططه ومساعيه الرامية إلى زعزعة السكينة والاستقرار

وأضاف الأستاذ سيدي محمد ولد محم  في خطابه أن ما يخطط له الحزب ويعمل من أجله هو أن تكون لديه حكومة قوية وناجحة وقادرة على تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وأن تكون لديه كتلة برلمانية نشطة ومتجانسة وقادرة على الدفاع عن الحكومة وعن المشاريع المقدمة من طرفها للبرلمان خدمة للتنمية

وأشاد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم بالدور الذى قام به النواب إبان الحوار بين الأغلبية والمعارضة، وتمرريهم للتعديلات الدستورية بأغلبية ساحقة إبان تقديمها من طرف رئيس الجمهورية للبرلمان قبل أشهر

 معتبرا أن تصرف النواب وسلوكهم إبان الفترة الماضية، سيظل محفوظا في تاريخ العمل البرلماني بموريتانيا طيلة الحقب القادمة